المنتدى المصري الحر

مرحبا بك زائرنا الكريم في منتداك مستفيدا ومفيدا الرجاء التسجيل أو الدخول
يـــــــــــــارب احفظ مـــــــــصر


حاليا في الأسواق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حاليا في الأسواق

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء 19 أكتوبر 2011, 11:42 pm

الكهف
كتاب يضم روايتين الاولى تندرج تحت بند الخيال العلمى معالجه بطريقه درامي...ه مشوقه حيث تقوم البطله وهى صحفيه شابه بالبحث عن موضوع صحفى شيق وتقودها الصدفه وحدها لمكان جبل تدور حوله الاساطير
وتتوالى الاحداث بطريقه غامضه وشيقه لتتنهى بمفاجأه مدهشه
بواسطة: الكهف روايه ل امل زياده




Smile


عدل سابقا من قبل Admin في الثلاثاء 25 أكتوبر 2011, 4:55 pm عدل 1 مرات
avatar
Admin
Admin
Admin

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2996
تاريخ التسجيل : 26/07/2011
المزاج المزاج : الله أكبر فوق الجميع

http://alshheidalmas.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حاليا في الأسواق

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 21 أكتوبر 2011, 10:34 am

الكاتبة أمل زيادة تكتب: ما بين الأكتوبرين



الكاتبة أمل زيادة

تعالوا كده نعود بالذاكره لعام 67..
بعد النكسة ونتخيل حالة المواطن المصرى كانت حاله كلها ذل وإحساس بالمهانة
والمرارة تملأ القلوب.. وبنظرة سريعة على المصريين المغتربين نجد أن المصرى
فى البلاد الأوربية والأمريكتين لو سأله أحدهم ما جنسيتك كان يقول أنا
تركى خوفا من نبرة السخرية والاستهزاء الذى سيقابل بها لو عرفوا أنه مصرى
والعديد من علامات التعجب تنثر أمام عينيه.




وعلامات الاستفهام ايضا كيف خيل إليكم أن تهزموا إسرائيل.. كيف خيل
إليكم أنكم ستقضون على الأسطورة وعلى طفل امريكا المدلل ومئات كيف.. طبعا
هذا فى محاوله للتقليل من شان المواطن المصرى أمام العنجهية الإسرائيلية..
ولكن ها هو يطل علينا الزعيم البطل الراحل بطل الحرب والسلام صاحب قرار
العبور العظيم الراحل السادات ويعبر بمصر بل بكل الدول العربية فى أكتوبر
1973.



ليذهل العالم بأكمله ويسقط القناع عن أكذوبة الجيش الذى لا يقهر مثبتا
للعالم بأكمله أن فى مصر خير أجناد الأرض ومؤكدا على كلمات الزعماء
والقادة أن من لديه جيش من المصريين لحققوا نصرا عظيما وفتحا مبينا.



وعندما نلقى نظره على التحول فى الشخصية المصرية تجد ان المصرى بعد 73
اختلف كليا أصبح يفخر بمصريته ويعتز بوطنه ويشعر بادميته ويعامل معامله
لائقه به وبتاريخه وانجازاته.



وبالقليل بالتدقيق سنجد أن الوضع لا يختلف كثيرا بعد وقبل الثورة الشبه
كبير جدا بين الحالتين.. قبل الثورة ومع التفنن فى تهميش الدور المصرى
دوليا واقليميا جعل الكل يشعر بالمهانة والاذلال لدرجة ان المصرى كان يعلم
انه لو تعرض لاى شىء خارج بلاده لن يعود له حقه واصبح الدم المصرى
مستباح فى الداخل والخارج كيف تشعر بان البلد التى شربت من نيلها واتربيت
فيها واكلت من ارضها واستظليت بسماءها.



لا تستطيع الدفاع عنك او تساعدك فى استراداد حقك وهذا ما لمسناه من
القيادة فى مصر فى حوادث كثيرة متشابهه فى لبنان والمواطن المصرى الذى مثلو
بجثته علنا و مروه الشربينى التى قتلت فى اكبر ساحة للقضاء وفى لبيبا
عندما تم غلق المخزن على مصريين عقب نشوب حريق وفى السعودية عقب وقضية
الأطباء الشهيرة وفى السودان على خلفية أحداث مباراة مصر والجزائر.



وكنا نتسائل لماذا نحن المصريين من يفعل فيهم هذا؟ ولماذا دائما نشهر
بالمصريين؟ لماذا نرسل بناتنا ونعرضهم فى سوق النخاسه تحت بند خادمات؟ هل
المواطن المصرى رخيص؟ هل الدم المصرى رخيص؟ أم أن غير المدرك أنه مهما أهان
المصرى لن يتحرك أحد ساكنا!



لكل ما سبق كانت حالة الآنكسار والذل تسيطر على المصريين فى الداخل
والخارج وربما يشعر بها المغتربين أكثر نظرا لأنهم تحت رحمة الكفيل وزوى
الشأن... لكن ها هى تدق أجراس الخطر واندلعت ثورة 25 يناير لتعيد للمصريين
مكانتهم امام العالم وليضرب المصرى لمرة ثانية المثل فى التضحية والفداء من
أجل تراب هذا الوطن.



وليذهل العالم للمرة الثانية بعد ثورة نظيفة سلمية مطالبها شرعية وصمود
فى الميدان أمام الغطرسة من القيادات والقائمين على البلد.. وليعطى للعالم
أجمع درس فى كيفية آخذ الحق وبصورة سلمية.. وليكتب العالم عنه ضاربا بهم
المثل متمنيين أن يحصل الشعب المصرى على نوبل.



وليصدر المصرى للعالم العربى والعالم كله أجمل صور للربيع للحرية للنضال
للصمود للشرعية.. وتأكد ذلك بنزاهة القضاء وسط أجواء محاكمة القرن ومهما
كانت نتائج تلك المحاكمات يكفى الرسالة الضمنية للمحاكمة!!

من هنا نجد أن وجه تشابه كبييير بين الأكتوبرين أكتوبر ونصر 73 والثورة
وفرحة المصريين بالقضاء على الفساد وسقوط الطاغية.. وبين النكسة والهزيمة
أمام العدو الإسرائيلى وبين فترة ما قبل الثورة والشعور بالإذلال والمهانة
على خلفية تقليص الدور المصرى على كل الأصعدة عن قصد من القيادة السياسية.


عدل سابقا من قبل Admin في الثلاثاء 25 أكتوبر 2011, 5:17 pm عدل 2 مرات
avatar
Admin
Admin
Admin

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2996
تاريخ التسجيل : 26/07/2011
المزاج المزاج : الله أكبر فوق الجميع

http://alshheidalmas.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

من مقالات أمل زيادة

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 21 أكتوبر 2011, 8:17 pm

21 أكتوبر, 2011


القذافى .............. ولغز الرحيل









ورحل الزعيم ....... وطوت صفحة ملك ملوك افريقيا


أعلم ان ما سأكتبه لن ينال استحسان الكثير وسيهاجمنى الكل وبشده
لكنى بشر ولست اتحكم فى مشاعر الحب والكره
الحقيقه لم اكن اعلم اننى احب الزعيم معمر القذافى بهذا الشكل
الا بعد وفاته
او بالاحرى قتله
رحل القذافى على أيدى الثوار وبغدر تاااااااااام
فعلو به مثلما كانو ينتقدونه به
تم القبض ليه فى نخبئه واقتيد حياً ليعامل معامله سيئه جدا ويسحل ويهان ويسب علنا وهو مصاب
لم يعامل معاملة الاسير قط
ابسط قواعد ديننا الحنيف
هى أغاثة الملهوف او المصاب او الضعيف ايا كانت افعاله
الرسول الكريم عليه افضل الصلاة والسلام عندما فتح مكه كيف تعامل مع اليهود
الذين نكلو بالمسلمين واذاقوهم اشد انواع العذاب ماذا قال لهم
قال لهم بمنتهى السماحه اذهبو فانتم الطلقاء
وبالقياس نرى ان الثوار لم يفعلو ذلك بل قتلوه ومثلو بجثته علناً
واخذو يلتقطون صورا لهم بجوار جثته وهى متعريه اى نصر هذا
اين الانسانيه والضمير الحى اين ؟ اين العدل الثورى
لماذا لم يترك حياً وينال جزاءه مثله مثل اى مجرم حرب
لماذا لم يترك حياً ويقاسى الامرين حزنا على حريته ومصيره المجهول خلف الاسوار انتظارا للقصاص
هل تعتقدو انه بقتلكم له اخذتم بالثـأر منه بالعكس انتم ارحتوه
من كثيير كان سيعانيه لان الموت لامثال القذافى ارحم من تقيد الحريه واذلال النفس





سؤال يلح على وبشده : ....
لماذا قامت الثوره الليبيه ؟ ما اسباب قيامها ؟
مثلا الثوره فى تونس قامت على خلفيه حرق البوعزيزى لنفسه احتجاجا على معاملة الشرطه مع المواطنيين
وفى مصر لم يختلف الوضع كثيرا فساد شرطه وبطاله وفقر
لكن ليبيا ما سبب قيام الثوره ؟ سؤال وجدت اجابته من صديقه لييبيه قادتها الصدفه لطريقى
قالت ان فى لبيبا من كام سنه كده تم قطع معونه كانت تصرف للارامل والايتام وتم التبرع بها لصالح دول افريقيه ...!

الحقيقه انا اعلم ان الشعب الليببى من اغنى الشعوب الافريقيه
نظرا لعددهم الغير كبير ولانها دوله نفطيه بالدرجه الاولى
لذا ما مبرر الثوره ودافعها الا مؤامره كما قال الزعيم الراحل
لتندلع فى لبيبا اعنف ثوره شهدها القرن اللهم الا اندلعت ثورة فى بلد اخرى وبالتالى سنرى كيف سيواجه الحاكم الثوار
انا ارى ان المعارضه الليبيه عندما شعرت ببدء بعض القلاقل فى لبيبا قامت بتشكيل مجلس انتقالى موازى بعد ان استقالت من مناصبها العامه
والتقط طرف الخيط كل طامع فى النفط الليبى ليبدأ بعد ذلك سلسله من المجازر بين الناتو والثوار ومؤيدى القذافى من جهه
بعتقد ان الزعيم الليبى يستحق كل التقدير ليس لانه كما يقولون ذبح اكثر من اربعين الف فى الاشهر الماضيه
ولا لانه كما يزعمون ثروته تعادل 82 مليار اليسو هم من قالو ان مبارك ثروته 77 مليار وتراجعو فى تصريحاتهم واعلنو كذب تلك الاخبار
لماذا نصدقهم الان ؟؟؟
بعتقد ان القذافى يستحق كل الاحترام والتقدير لانه لم يهرب رغم توافر امكانيه هربه لاكثر من مره
لكنه اثر القتال لاخر رمق
مات فارس محارب
وانا الحقيقه التمس له العذر فى شىء
انا لو حاكم وشعبى يعيش عيشه راضيه ومستواه الاجتماعى ممتاز وقبائلهم مترابطه وليس بيينا اى فرقه وتقوم ثوره ضدى
لابد ان افكر فى ان هناك مؤامره تحاك ضدى
ولابد ان اتحضر واجهز كل دفاعاتى
يحسب له انه مات كالفارس ولم يهرب
ويؤخذ عليه انه لم يرحم الشعب من احتلال الناتو
لكنه الان بين يدى الله
ولا نملك له الا الدعاء بالرحمه
له ولكل مواتنا اجمعيين وسنشتاق كثيرا لاقوالك
الطريفه وازيائك الجميله المتميزه
ورحم الله شعب لبيبا وحفظ لبيبا الشقيقه من خطر الانقسام
بفعل اولادها او على يد الناتو
قسمو السودان
واحتلو العراق
وسيقسمون ليبيا من اجل انشغال ابناءها فى التحكم فى امور البلاد
تاركين لهم الكنز الاسود
انتبهو ايها الليبين الخطر قادم
رحم الله البطل الزعيم
وحفظك الله يا لبيبا
avatar
Admin
Admin
Admin

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2996
تاريخ التسجيل : 26/07/2011
المزاج المزاج : الله أكبر فوق الجميع

http://alshheidalmas.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حاليا في الأسواق

مُساهمة من طرف أمل زياده في الأحد 23 أكتوبر 2011, 6:01 am

Laughing


الناس هتتخانق معايا تانى هههه

avatar
أمل زياده
مشرفة مميزة
مشرفة مميزة

الجنس : انثى عدد المساهمات : 89
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 21/10/2011
الموقع : القاهره
المزاج المزاج : جيد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حاليا في الأسواق

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين 24 أكتوبر 2011, 2:19 pm




ولا يهمك انت ادها وأدود



Laughing Laughing Laughing
avatar
Admin
Admin
Admin

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2996
تاريخ التسجيل : 26/07/2011
المزاج المزاج : الله أكبر فوق الجميع

http://alshheidalmas.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حاليا في الأسواق

مُساهمة من طرف أمل زياده في الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 6:14 am


أنا اسف .......... كلمه أقولها للوطن الغالي ...
الذى حبه يجري فى العروق مجرى الدم
ولانى لا أملك الا قلمي وقناعاتى
كان لابد أن أكتب تلك السطور :
أنا حزينه والحزن تملكني واليأس أستولى على
حزينه لان هذا الوطن الغالي الذى ضحى من أجله اجدادنا واباءنا
من أجل بناءه
من أجل أن نفخر بكوننا ننتمى إليه و واننا من بلد أقدم الحضارات فى العالم
واعرقها ...
حزينه لاننى أرى ما يجري على الساحه المصريه الان
مؤامرات داخليه .......... من اتباع المخلوع وزوجته التى تتجول بحريه ...
لماذا لم يتم القبض عليها او جعلها قيد الاقامه الجبريه ....... هل هي بريئه لهذا الحد ...!
وممن باع القضيه مقابل كرسي فى البرلمان ...!
مكائد وخطف للنشطاء وكأننا فى شيكاغو ...!
فوضى عارمه وبلطجه لا حصر لها
اضرابات لا تنتهى واعتصامات
حتى طالت ركنى العداله فى مصر محامين وقضاه
وتدنى لمستوى الحوار بينهما ..........!
لتزيد علامات التعجب علامه لماذا هذا التوقيت ؟؟؟
ومع الخوف الذى يسيطر على كل صاحب قلم او جريده او قناه اعلاميه
هل لان المجلس الموقر لا يخطىء ابداً
ام لاننا كشعب ذاق مرارة الذل والقهر يجب أن تدار أموره بهذه الطريقه
قمع وخطف وتهديد بغلق القنوات وحبس الصحفيين والنشطاء وكل من يلمع نجمه على الساحه وتلفيق التهم له والتشكيك فى انتماءته الدينيه قبل السياسيه ...
وهذا لانه فقط عبر رأيه فيما يجرى على الساحه امامه او انتقد اي سواء كان شخصيه سياسيه او وزير او اخطأ كما يقولون فى اعضاء المجلس العسكري ...
لست ادرى اين التغيير اذن الذى احدثته الثوره ؟
انا ارى ان نفس الاسلوب ونفس الطريقه تدار بها الامور فى مصر
واعتقد اننى لا احتاج ان اكون ناشطاً سياسياً او رجل اعلامى حتى استطيع رؤية ما يحدث وتفسيره وانتقاده ايضاً
واكبر حزنى وهمي هو وجود اشخاص من اجل الكرسى الذهبى فى المجلس الملعون
باعو القضيه واصبح اكبر همهم هو ارضاء من يتولون مقاليد البلاد
على حساب الوطن
هل تستحق منا مصر ذلك
هل نظل صامتين بأنتظار ان يطل علينا فرعون جديد مفصل تفصيلاً للكرسي الملعون
اين حب الوطن الذى يتشدق به كل من كان
هل حب الوطن اصبح عباره نقرأها فقط فى الاغانى الوطنيه
والقصص والروايات ....!
هل يستحق منا الوطن كل هذا التخاذل ..
لم يحدث اى تغيير فى الوطن منذ قيام الثوره
تباطىء فى محاكمة المخلوع .........
وتخاذل فى اعادة الاموال المنهوبه ...
تشكيك فى مصداقية الحركات الشبابيه صاحبة الفضل فى التغيير فى مصر ...
أهانه لاسر الشهداء والتشكيك فى وطنيتهم .........
فساد فى المؤسسات لازال موجودا ً
عدم تطبيق قانون يرضي الشعب ... وكأن أعضاء الحزب الوطني معصومين من الخطأ
او عجزت الارض والبلاد عن انجاب امثالهم ...
وهناك من يرى انه باتاحة الفرصه لهم بالمشاركه فيه حمايه للشعب من غدرهم
............
هل الشعب بأكمله وما يشعر به من مراره وحزن على ما آلت اليه البلاد مخطىء
ولا يفقه شيئاً ...........
لنفترض جدلا ً أننا لا نفهم أعتقد ان من حقنا تجاه ولاة امورنا ان يشرحوا لنا
ويوضحو وجهة نظرهم هذا اذا كان لديهم ما يقال من الاساس ..
من حق الابن ان يفهم ...
فهمونا ايه نهاية الدوامه التى دخلت البلاد فيها
نحن نعلم انكم اخر درع متماسك فى البلاد نتمنى ان تظل متماسك وان سلم مقاليد
البلاد بأمان تام لشخص يخاف الله ويراعى الله فى الوطن
ويقسم على حبه
شخص مستعد للتضحيه بالغالى والنفيس من اجل رفعة هذا الوطن ...
انا كنت متفائله جدا فى بدايات الثوره ...
ومع الوقت اتضحت خيوط اللعبه كلها وبدأت الامور تضح رويداً ... رويداً
واتضح ان كل شخص كل همه حماية نفسه فقط
.....
اتمنى ان يكون غداً ......... افضل بالفعل .......
وان يطل علينا شخص نحبه ونقدره ويكون كل همه مصلحة الوطن
..............


avatar
أمل زياده
مشرفة مميزة
مشرفة مميزة

الجنس : انثى عدد المساهمات : 89
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 21/10/2011
الموقع : القاهره
المزاج المزاج : جيد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أشكرك

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 08 نوفمبر 2011, 1:48 pm

الأخت العزيزة سلمتِ وسلمت أناملك.. كلمات في غاية الروعة والجمال.. كلمات صادقة كلمات معبرة.عن الواقع الذي نعيش فيه الآن في مصر .في غاية الاتقان.. وفق الله وسدد على الخير خطاك.. أتمنى لك المزيد من التوفيق. ...
. أستاذة / أمل لكِ مني أرق التحيات

avatar
Admin
Admin
Admin

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2996
تاريخ التسجيل : 26/07/2011
المزاج المزاج : الله أكبر فوق الجميع

http://alshheidalmas.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حاليا في الأسواق

مُساهمة من طرف أمل زياده في الإثنين 14 نوفمبر 2011, 11:38 am

استاذ نبيل شكرا لمرورك العذب بس الحقيقه ده احساسى فى الايام دى

لكن ربنا قادر انه يقوينا ونغير بجد[colo silent =red][/color
]
avatar
أمل زياده
مشرفة مميزة
مشرفة مميزة

الجنس : انثى عدد المساهمات : 89
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 21/10/2011
الموقع : القاهره
المزاج المزاج : جيد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قريباَ في الأسواق

مُساهمة من طرف Admin في السبت 19 نوفمبر 2011, 3:33 am










امل زيادة











احدى مؤلفاتى
الصيد الثمين
القصه تدور حول أرمله لطفلين تجد نفسها متهمه فى جريمة قتل
وكل الادله ضدها .........
وهى شخصيه محبوبه ولم ترتكب مخالفه فى حياتها ابداً
... بعد القبض عليها تتفاجىء برد فعل الضابط الذى يتابع القضيه
وتشعر انه يكرهها وان هناك امر خفى هو الدافع لمعاملته لها بتلك الطريقه
رغم انه معروف بين اصدقاءه بأنه لا يتورع عن فعل اى شىء من اجل
الحصول على ترقيه او ان يظهر امام رؤسائه بشكل مشرف
حتى لو على حساب الابرياء ...
تتوالى الاحداث بطريقه مشوقه ....
ودراميه ..........
ترقبوها
قريباً فى الاسواق
أمل زبادة




avatar
Admin
Admin
Admin

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2996
تاريخ التسجيل : 26/07/2011
المزاج المزاج : الله أكبر فوق الجميع

http://alshheidalmas.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حاليا في الأسواق

مُساهمة من طرف بلبل حيران في الخميس 09 أبريل 2015, 6:53 pm

أتسعت إبتسامة والد محي قائلاً :لا تفكر كثيراً ايا ولدي ؛ سيخبرك محي بكل ما تريد لأن إجابات أسئلتك كلها عند
محي ، نظر محي إلى والده قائلاً : كل ما عملته بفضل إرشاداتك يا أبي لولا سعة صدرك وتفهمك للأمور لما وصلنا لما نحن فيه
نظر أمير إلى والد محي قائلاً : أشكرك .. الكلمات تعجز عن وصف ما أود قوله ..
كان القلق ينهش قلب أمير نهشاً خائفاً من مواجهة الحقيقة رافضاً الأعتراف أنه من الممكن جداً أنه يصدمه محي ويخبره أنه لم يجد غادة أو أنها دفنت ...
ربت والد محى على قدم أمير بإمتنان دون أن يتحدث .
جلس أميرعلى مقعد خشبي حول منضدة بلاستيك دائرية الشكل لونها أحمر وهو يتطلع لعين محي بتساؤل والفضول ينهش قلبه وعقله نهشاً وهم يتناولون الطعام الذي أعدته والدة محي ، جهزت لهم فطير مشلتت وجبن قديم ؛ وجبن قريش وسريس وجرجير وخيار وبيض مسلوق وفول وعسل أسود
التهم أمير الأكل وكأنه أول مرة يرى هذه الأكلات 
قال والد محي : بألف هنا يا ولدي
نظر أمير إلى والد محي وهو يأكل الفطير وتذكر والده مردداً : رحمك الله يا أبي
كان والد محي رجل في أوائل الستينات نحيف يرتدى جلباب واسع مخطط ويضع على رأسه طاقية صوف كبيرة بنية اللون وكوفيه بني غامق على كتفه ؛ وبعد قليل 
أنصرف والد محي كى ينام و
جلس محي مع أمير على مقعد مقابل وهو يناوله كوب شاي قائلاً :
اولاً حمداً لله على سلامتك
ثانياً :
سأجيب على كل تساولاتك التي تنطق بها عينيك ؟
نظر اليه أمير بحيرة قائلاً : أين أنا ؟ ومن الذي أحضرني إلى هنا وكيف ؟ 
قال محي ببساطة : أنا محي عبد الدايم ؛ أعمل قهوجي في قهوة السعادة المجاورة لمكان الحادث 
أنت في محافظة الفيوم في قرية الجواهرجي
وهذا منزلنا المتواضع أعيش فيه أنا وأمي وأبي ، باقي أخوتي يعملون في القاهرة وفي الخليج نحن ستة أبناء ، أربع اولاد وبنتين 
أخوتى البنات متزوجات وتعشن في القاهرة ؛ 
أهلى يعملون بالفلاحة وأنا أساعدهم قدر إستطاعتي ؛ و
أنا من أحضرك إلى هنا !!
قال أمير بتساؤل : كيف ؟ وكيف وأين وجدتني ؟
*************** 
اللى عايز يعرف ايه اللى حصل لامير ولمار
هيلاقي الاجابة 
في مكتبة الشروق
وألف 
ديوان
ليلى 
دار المعارف
ووسط البلد
آفاق
الاهرام





_________________
بلبل حيران









avatar
بلبل حيران
مشرف مميز
مشرف مميز

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 3263
تاريخ التسجيل : 05/09/2011
المزاج المزاج : عال والحمد لله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى