المنتدى المصري الحر

مرحبا بك زائرنا الكريم في منتداك مستفيدا ومفيدا الرجاء التسجيل أو الدخول
يـــــــــــــارب احفظ مـــــــــصر


طرق تخفيف الألم أثناء الولادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طرق تخفيف الألم أثناء الولادة

مُساهمة من طرف بلبل حيران في السبت 31 ديسمبر 2011, 11:50 am



نصائح أثناء الولادة بالإضافة إلى طرق تخفيف الألم أثناء الولادة
ما هو المخاض:؟
عندما يبلغ الجنين أجله داخل الرحم يبدأ الرحم بالانقباض لدفع الجنين
إلى الحياة الخارجية وللمخاض علامات معينة ولكن يصعب تحديد وقته بدقة. كيف
تلدين؟


هناك ثلاثة مراحل للمخاض:

المرحلة الأولى:
وفترتها من 8 ­12 ساعة في البكر، من 4 ­ 6 ساعات في ( متعددة الأطفال)
وقد تقصر أو تطول على حسب الوضع، ويبدأ المخاض حتى الاتساع الكامل لعنق
الرحم (10 سم ( مما يسمح بخروج قطر رأس الجنين.


المرحلة الثانية:
الولادة الفعلية: ومدتها من 10 ­ 30 دقيقة أو أكثر في البكر 42 دقيقة وهي مرحلة خروج الجنين.


المرحلة الثالثة:
ومدتها من 10 ­ 20دقيقة وهي مرحلة خروج المشيمة ( الخلاصة ).


لاحظي سيدتي أنه في الأسابيع الأخيرة قد تحدث بعض التقلصات الرحمية
ألمها بسيط ومحتمل وغير منتظمة ولا تبدأ عملية الولادة الحقيقية إلا عندما
تصبح هذه التقلصات أقوى وأطول مدة وبفترات متقاربة أكثر ويبدأ الإحساس
بألم الولادة الحقيقية غالبا بالآم في الظهر يتبعها ألم أسفل البطن ثم في
البطن، في ذلك الوقت تحصل التقلصات بمعدل 5 دقائق تقريبا. وعندما تبدأ
مرحلة الولادة الثانية أي عندما يصبح توسع عنق الرحم كاملا تحس السيدة
الحامل بشد أسفل منطقة العجان والمقعدة وتحس برغبة لا تستطيع السيطرة عليها
لدفع الجنين خارج. إن الألم الذي تسببه الولادة بمراحلها المختلفة يختلف
من سيدة إلى أخرى لأن الإحساس بالألم مسألة نسبية، أحيانا تختلف من سيدة
إلى أخرى، فبعض السيدات الحوامل لا يحتملن الألم حتى وإن كان بسيطا
والأخريات عكس ذلك. وهذه مسألة معقد شرحها تعتمد على إحساس الإنسان المركزي
بالألم.
واختصارا إلى ما تقدم فانه بشكل عام يكون سبب الألم هو الضغط على
الأعصاب المتصلة بالرحم والمنتشرة في هذه المناطق وإذا أردنا تلخيص ما سبق
ذكره على شكل نقاط فإليك سيدتي ما يلي:


أسباب الألم عند الولادة:
1­ التوسع في عنق الرحم نتيجة للتقلصات الرحمية.
2­ التقلص والانبساط في أسفل الرحم عند بداية عملية الولادة استعدادا لفتح عنق الرحم.
3­ التقلص والانبساط في عضلات الرحم يؤثر على الأوعية الدموية التي تزود
العضلات وتؤدي بالتالي إلى تجمع مواد Metabolites تؤدي إلى الألم.
4­ عند حدوث التقلصات الرحمية أثناء عملية الولادة تؤدي هذه التقلصات إلى شد الأنسجة الرابطة للرحم مما يسبب الإحساس بالألم.


أين يمكن أن يكون موضع الألم؟
­ يتركز عموما في أسفل البطن. - ­ على جانبي أسفل عظم الحوض. - ­ من السرة إلى أسفل المنطقة التناسلية. - ­ أسفل الظهر.


علامات المخاض:
1­ آلام تقلصية في الرحم منتظمة ومتزايدة لا تزول مع المسكنات وعلى فترات قصيرة ( الطلق ).
2­ ظهور العلامة Show وهو مخاط ممزوج بالدم.
لا تنسي يا أختي البكر أن هناك ما يسمى ( بالطلق الكاذب ) وهي:
آ لام الظهر وأسفل البطن غير منتظمة على فترات متباعدة كل 1/2 أو ساعة تزول مع المسكنات.


متى تذهبين إلى المستشفى؟
1­ عند ظهور علامات المخاض.
2­ نزيف مفاجئ.
3­ نزول ماء صافي يبلل الملابس من غير دم.
4­ نزول ماء ممزوج باللون الأخضر.


ما المطلوب منك؟
في المرحلة الأولى أي مرحلة توسع عنق الرحم:
1­ عدم الشد لأسفل البطن.
2­ التنفس بصورة عميقة.
3­ النوم على الجانب الأيمن أو الأيسر.
4­ يفضل عدم الصراخ أو الشتم لأن ذلك لا يخفف الألم بل يزعج الآخرين ويرهق الحامل.


في المرحلة الثانية أي مرحلة الولادة الفعلية:
إتباع إرشادات الطبيب وذلك بأخذ شهيق عميق ثم الدفع إلى أسفل أثناء
التقلصات الرحمية مثل: الشد عند حمل شيء ثقيل أو التبرز، ثم اخذ نفس عميق
بين التقلصات. فالرجاء عدم الصراخ في هذه المرحلة أو شد الشعر أو التقلب
المستمر في السرير بل النوم في الوضع الصحيح. قد يحتاج الطبيب لشق العجان
لمساعدة خروج الجنين وخاصة في البكر وذلك تحت تأثير البنج الموضعي.


في المرحلة الثالثة أي مرحلة خروج المشيمة ( الخلاصة ):
­ إفراغ المثانة إذا أحسست بالتبول. ­ عند ظهور آثار انفصال المشيمة تدفق
سريع بالدم يقوم الطبيب أو الطبيبة بسحب الحبل السري، فالرجاء الشد إلى
أسفل لمساعدتهما ثم يقوم الطبيب بمساج للرحم لمساعدته على الانقباض. وتكون
عملية الولادة بذلك قد انتهت، قد يقوم الطبيب أو الطبيبة بخياطة العجان تحت
تأثير البنج الموضعي.
كيف يخفف الألم أثناء الولادة:


سيدتي هناك عدة طرق لمساعدة السيدة الحامل على تخفيف ألم الولادة سنذكرها لك:

-1 الولادة الطبيعية بدون استعمال أدوية مهدئة للألم
أي الولادة الطبيعية بدون استعمال أدوية مهدئة للألم عن طريق رفع
الروح المعنوية للسيدة الحامل وتدريبها على الاسترخاء والتنفس بعمق أثناء
حدوث الطلق. وهنا يجب الأخذ بعين الاعتبار إلى انه إذا كان للسيدة تجربة
حمل سابقة مؤلمة، المحيط الذي تعيش فيه وتأثير روايات الآخرين عن الولادة
خصوصا للحامل البكر وحتى المعتقدات الدينية في بعض الأحيان. إن إيضاح كل
ذلك للسيدة الحامل قبل إن تبدأ الولادة إيضاحا علميا صحيحا يؤثر على مدى
احتمال الحامل للألم أثناء عملية الوضع وان توضيح ما سيحدث أثناء عملية
الولادة يساعد بشكل كبير على تعود تحمل الألم بشكل أفضل.


2­ الأدوية المهدئة للألم :
تعطى عادة عن طريق الحقن العضلي وفي بعض الأحيان الحقن الوريدي ويعتمد
نوع الدواء المستخدم وكيفية إعطائه والكمية المطلوبة على حالة السيدة أثناء
عملية المخاض والوضع وتقرر من قبل الطبيب المعالج.


3­ الولادة من دون ألم:
- تعطى المادة المخدرة من خلال إبرة توضع في منطقة أل Epidural Space
بين فقرات الظهر في العمود الفقري بعد تخدير المنطقة موضعيا. ­ لكي تطمئن
السيدة أنها أخذت الجرعة اللازمة لإزالة الإحساس بألم الولادة، يقوم الطبيب
المشرف على عملية التخدير بوخزها بخفة ابتداء من وسط الفخذ ثم منطقة
العجان والبطن.


وأخيرا وليس آخرا سيدتي قد تتساءلين عن المضاعفات الواضحة للأم
الحامل والجنين والجواب بسيط: إن أي دواء أو تداخل جراحي يعطى أو يجرى
بطريقة صحيحة وبتوقيت مناسب وتشخيص سليم هو آمن عادة وقد لا يخلو الأمر من
بعض الأعراض الجانبية الطارئ والبسيطة والمهم إن يدركها الطبيب المعالج
ويعالجها في وقت مناسب.


نقاط للمراجعة قبل الولادة:
1­ ضعي خطة للاتصال بالطوارئ.
­ رقم هاتف مكتب زوجك. ­ رقم هاتف المستشفى للاتصال بالطاقم الطبي. ­ رقم
هاتف الأقارب. ­ الشخص المقرر أن يساعدك بينما أنت في المستشفى وبعد
العودة.
2­ رتبي أمر الشخص الذي سيساعدك على الخروج بعد الولادة، اعتني بمنزلك وبريدك بينما أنت بعيدة عن المنزل
3­ جهزي الحقيبة التي ستحملينها معك إلى المستشفى ودعي أفراد عائلتك يعرفون أين ستحفظنها.
4­ تأكدي أن لديك عنوان المستشفى الصحيح.
5 ­ تدبري أمر الركوب في حالة عدم وجودك مع عائلتك.الخ.ملي قائمة يتبعها زوجك حينما تكونين في المستشفى، الفواتير، الدفعات. . .
7­ خذي دوشا وشامبو لشعرك باستمرار حيث ستبدأين بالمخاض في أية لحظة.
8­ جهزي نفسك بخصوص علامات المخاض كالعلامة الدموية، وتمزق الغشاء.


قبل ذهابك للمستشفى ( لحظة من فضلك )

1­ اخذ حماما دافئ.
2­ حلق شعر العانة.
3­ خلع أي ذهب أو مجوهرات.
4­ لا تنسي بطاقة زيارة الطبيب وكل ما هو متعلق بحملك.
5­ تفريغ المثانة وإذا استطعت اخذ حقنة شرجية للتخلص من الفضلات.


_________________
بلبل حيران









avatar
بلبل حيران
مشرف مميز
مشرف مميز

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 3263
تاريخ التسجيل : 05/09/2011
المزاج المزاج : عال والحمد لله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طرق تخفيف الألم أثناء الولادة

مُساهمة من طرف بلبل حيران في الثلاثاء 17 يناير 2012, 11:59 pm

ما مواعيد المتابعة المناسبة للمرأة الحامل ؟

ما أهمية متابعة الحمل وما هى المواعيد المناسبة له ؟

يجيب عن التساؤل الدكتور عماد اليمانى استشارى النساء والتوليد وأمراض
العقم، مشيرا إلى أن متابعة الحامل المنتظمة لدى طبيب متخصص مهم جدا
لمتابعه الجنين وعيشه داخل الرحم بطريقة آمنة ومريحة وكذلك ولادة مريحة
وصحيحة وسهلة.

كما أن تلافى الكثير من الإعاقات الذهنية والبدنية يتوقف على متابعة الحمل
المنتظمة، التى من خلالها يمكن الحفاظ على صحة الجنين داخل الرحم وتلافى
الكثير من المشاكل قبل وقوعها والعلاج السريع والمناسب للمشاكل حال وقوعها،
والحفاظ على صحة الأم وكذلك التزام السلوك المثالى والصحى من حيث المأكل
والملبس والنوم والسفر والنشاطات واختيار الوقت والمكان والطريقة المناسبة
للولادة لنصل بالأم وطفلها إلى أعلى معدلات الأمان .

ويضيف اليمانى أن مواعيد المتابعة السليمة يكون مرة كل شهر إذا لم تكن هناك
أعراض أو مشاكل تحتم الزيارة فى حدوثها، لكن إذا كانت كل الأمور تمر بسلام
فمرة كل شهر إلى جانب مرة كل أسبوعين فى الشهر السابع والثامن ومرة كل
أسبوع فى الشهر التاسع .

أما الحمل الذى يحتاج إلى عناية خاصة مثل الأم المصابة بسكر الحمل أو الضغط
المرتفع أو التوائم أو التى لديها تاريخ مرضى عن مشاكل سابقة فى حمل سابق
لها مثل الولادة المبكرة أو موت الجنين فى رحمها فى حمل سابق أو التى لديها
مشاكل صحية أخرى مثل مرض القلب وخلافه، فهذه تحتاج إلى فترات أقرب بين كل
زيارة للمتابعة.

_________________
بلبل حيران









avatar
بلبل حيران
مشرف مميز
مشرف مميز

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 3263
تاريخ التسجيل : 05/09/2011
المزاج المزاج : عال والحمد لله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نصائح ذهبية لإرضاع طفلك

مُساهمة من طرف بلبل حيران في السبت 21 يناير 2012, 8:31 pm



أرسلت سعاد عبد المعز تقول، ابنى عمره شهر واحد، كيف أعلم أنه جائع؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور أشرف عبد العزيز، أستاذ التغذية بجامعة حلوان، قائلا، خلال الستة أشهر الأولى من عمر الطفل يكون لبن الأم الغنى بالعناصر الغذائية اللازمة للنمو هو الأفضل، ويجب تشجيع الأمهات على إرضاع أطفالهن بصورة طبيعية، طالما ظهرت على الطفل علامات الجوع وتتراوح مدة الإرضاع ما بين (20 إلى 30 دقيقة للمرة الواحدة)، ومن المهم تعليم المرضع علامات جوع الطفل الرضيع، ومنها على سبيل المثال البكاء ومص أصابع اليد أو جعلها أقرب إلى أفواههم، وحركة العين السريعة، والتنهد أو إصدار أصوات.

ولهضم لبن الأم والاستفادة التامة منه، وكذلك سهولة التخلص من الفضلات، ينبغى تشجيع الأمهات على إرضاع أطفالهن ما لا يقل عن 8 مرات كل 24 ساعة. وتجدر الإشارة إلى أن كمية الدهون فى لبن الأم ثابت، ولكن تكوين ومحتوى هذه الدهون يختلف، ففى البداية يكون لبن الأم منخفضا نسبيا فى الدهون، ثم يرتفع بعد ذلك، فمحتوى الدهون من لبن الأم يمد الرضيع بحوالى 50% من احتياجاته من الطاقة، ولبن الأم يحتوى على كل من بروتينات مصل اللبن (شرش Whey) والكازين. ومصل اللبن يمثل 70% من كمية البروتين فى لبن الأم وتكون فى شكل الفا لاكت البيومين Alphalactalbumin ولاكتوفيريتين Lactoferrin، فى حين يمثل الكازين 30% من كمية بروتين لبن الأم وهو يعزز امتصاص الكالسيوم والفسفور والزنك والحديد والنحاس.

_________________
بلبل حيران









avatar
بلبل حيران
مشرف مميز
مشرف مميز

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 3263
تاريخ التسجيل : 05/09/2011
المزاج المزاج : عال والحمد لله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى