المنتدى المصري الحر

مرحبا بك زائرنا الكريم في منتداك مستفيدا ومفيدا الرجاء التسجيل أو الدخول
يـــــــــــــارب احفظ مـــــــــصر


بالمستندات.. 400 فدان أثرية بأرض الفسطاط مهددة بالضياع وإقامة مخازن عليها تتبع وزارة الثقافة.. وتضارب قرارات اللجنة الدائمة يكشف المستور

اذهب الى الأسفل

بالمستندات.. 400 فدان أثرية بأرض الفسطاط مهددة بالضياع وإقامة مخازن عليها تتبع وزارة الثقافة.. وتضارب قرارات اللجنة الدائمة يكشف المستور

مُساهمة من طرف بلبل حيران في الثلاثاء 29 مارس 2016, 1:59 am


يبدو أن أرض الفسطاط ستظل تعاني من تكرار القرارات المتناقضة، التي تهدد بضياعها خلال الفترة المقبلة بل التفريط في مساحتها التي تصل لـ400 فدان لصالح وزارة الثقافة لإقامة مخازن عليها تتبع دار الوثائق، وهو ما يهدد بتركها فريسة لبناء منشآت خرسانية عليها، رغم عدم إكتمال الحفائر بها، في مخالفة صريحة للقانون رغم وجود عدد كبير من الدراسات التي تقدمت لاستغلال الأرض لصالح " الآثار" بإقامة مخازن متحفية لها تتناسب مع طبيعة المنطقة الأثرية في مصر القديمة بدلا من منحها لوزارة الثقافة وتؤكد المستندات التي حصلت عليها " البوابة نيوز" أن هناك نية للتفريط في أرض الفسطاط تشهد عليها القرارات التي تبدو في حالة تناقض واضح .
القصة تعود لعام 2006 والتي تستمر تداعياتها حتى الآن حينما خالفت محافظة القاهرة قرار اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية والذي صدر بتاريخ 13 أغسطس لعام 1991 بالموافقة على تخصيص 400 فدان من أرض الفسطاط لعمل حديقة الفسطاط ولكن محافظة القاهرة خالفت هذا القرار في عام 2006 باستقطاع جزء من أرض حديقة الفسطاط لصالح وزارة الثقافة بالقرار رقم 2799 لسنة 2006 بالمخالفة للقانون ودون الحصول على موافقة اللجنة الدائمة،وفي تلك الفترة عادت اللجنة الدائمة لتوافق على تخصيص جزء من الأرض لعمل حديقة لدار الوثائق وليس لإقامة المنشآت الخرسانية، وعندما تم تقديم الطلب ببناء مبنى خرساني رفضت اللجنة الدائمة للآثار إنشاء أي مبنى، بل تمسكت بقرارها وأقرت في جلستها بتاريخ 13 يناير لعام 2015 بعدم الموافقة على إقامة أي منشات وكذلك التمسك بقرار اللجنة الدائمة بتاريخ 29 مايو لعام 2012 لرفض أي بناء خرساني إلا بعد إجراء الحفائر.. الغريب في الأمر أن اللجنة الدائمة لم تصر على التمسك بقرارها خاصة وأنها عقدت أكثر من جلسة حسمت الموقف بإتجاه الأرض رافضة إقامة أي منشآت خرسانية، لتأتي لحظة التراجع مرة أخرى في موقف غير مفهوم ليتم الرضوخ للضغوط التي مورست على اللجنة الدائمة لإقامة مبنى خرساني عليها في أقل من عشرة أيام من قراراها الرافض لبناء أي منشآت، ليصدر الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار قرارا بتشكيل لجنة بتاريخ10 يناير لعام 2016 لإعادة النظر في السماح ببناء منشآت خرسانية على أرض الفسطاط، وتوافق تلك اللجنة المشكلة من الوزير برئاسة سعيد حلمي رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية على ما رفضته اللجنة الدائمة منذ شهرين، وعلى الرغم من القرارات الصارمة التي أصدرتها اللجنة الدائمة لرفض بناء أي منشآت خرسانية توافق على ذلك بتاريخ 10 فبراير لعام 2016 على إنشاء مبان خرسانية، فلماذا تبدو قرارات اللجنة الدائمة منبطحة أمام ضغوط المسئولين بوزارة الآثار






_________________
بلبل حيران









avatar
بلبل حيران
مشرف مميز
مشرف مميز

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 3273
تاريخ التسجيل : 05/09/2011
المزاج المزاج : عال والحمد لله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى