المنتدى المصري الحر

مرحبا بك زائرنا الكريم في منتداك مستفيدا ومفيدا الرجاء التسجيل أو الدخول
يـــــــــــــارب احفظ مـــــــــصر


من مؤلفات الكاتب محيي صبحي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من مؤلفات الكاتب محيي صبحي

مُساهمة من طرف بلبل حيران في الخميس 06 يونيو 2013, 6:47 am





الكاتب محيي صبحي
كاتب متميز في تأليف الكتب بصفة عامة وكتب الأطفال بصفة خاصة

من مؤلفاته
كتاب العاب الكشافة
وهو كتاب من أهم الكتب التي تفيد أطفالنا وشبابنا
في اجازة الصيف
حيث يوضح لهم كيف يقضون الاجازة في ممارسة بعض الألعاب المفيدة لتنمية عقولهم وأبدانهم
ومن مؤلفاته أيضاً
ضحكة وفكرة ومعلومة
اصنع لعبتك من كراكيب منزلك
100 قصة تحكيها لطفلك
أشهر الاختراعات والمخترعين
فن الحوار مع الأبناء
ابنك صانع ومبدع ومبتكر
علم ابنك الرسم والتلوين

وغيها الكثير والكثير





_________________
بلبل حيران









avatar
بلبل حيران
مشرف مميز
مشرف مميز

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 3263
تاريخ التسجيل : 05/09/2011
المزاج المزاج : عال والحمد لله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من مؤلفات الكاتب محيي صبحي

مُساهمة من طرف مودي في الخميس 04 سبتمبر 2014, 2:09 pm

الحصان الوفى

يحكى انه فى احدى البلاد كان هناك رجل ثرى يمتلك قصرا كبيرا ملحق به اسطبل خيول وكان من ضمن الخيول التى يقتنيها هذا الثرى حصان هادئ الطباع يحب صاحبه حبا جما لكن صاحبه لايدرى وذلك لاعتقاده انه مثل باقى خيوله تدين له بالولاء لرعايته لهم ولم يكن الحصان الوفى يجد غضاضة فى ذلك ، كان قصر هذا الثرى مطمعا للصوص و الطامعين ، فى كل يوم فى المساء والكل نيام الحرس نيام صاحب القصر نائم لا يدرى ما يحدث خارج غرفته ياتى اللصوص يتسلقون سور القصر يحاولوا ان يتسللوا الى داخل القصر لسرقته فيسمع الحصان الوفى همسهم وصوت اقدامهم يخرج من الاسطبل مسرعا تجاه اللصوص فيخافون منه و من صيحاته العالية فيفرون مسرعين بعدها يستيقظ الحرس و صاحب القصر فلا يجدون سوى الحصان الوفى واقفا فى احد جوانب سور القصر يصدر صيحات عاليىة يمسك الحرس بالحصان الوفى ليعيدوه مرة اخرى الى الاسطبل لكنه يرفض الانصياع الى صيحاتهم ولا يبالى بضربهم له يطل صاحب القصر من شرفته و يشير الى الحصان بالدخول الى الاسطبل فيدخل الحصان الى الاسطبل فى هدوء و فى الليلة التالية ياتى اللصوص فى المساء ويحدث ماحدث فى الليلة السابقة ويجرى الحصان الوفى ليخيف اللصوص فيفروا و يستيقظ الحراس يحاولوا ان يعيدوا الحصان الى الاسطبل لكنه يرفض ينزل صاحب القصر فينهر الحصان و يضربه قائلا لما كل هذه الضوضاء هل جننت ينظر الحصان الى صاحبه فى الم ثم ينظر الى الارض و يدخل الى الاسطبل فى الليلة الثالثة ياتى المساء و ينام صاحب القصر و الحرس ياتى اللصوص و يخرج الحصان مسرعا فيخاف اللصوص و يهربوا مسرعين يستيقظ الحرس ينهرون الحصان ينزل صاحب القصر هذه المرة و فى يده سوط غليظ يلهب جسد الحصان ضربا و يامر الحرس ان يلقوا به منفردا مقيدا فى حظيرة الحيوانات لم ينم الحصان من الم نهر صاحبه له دون ان يفكر فى سبب ما يفعله الحصان واكتفى بنهره و حبسه جاء المساء ولم ياكل الحصان ولم ينم وفى نفس الموعد جاء اللصوص و سمع الحصان همس اللصوص على الفور انتفض الحصان و فك قيوده ولم يفكر فيما حدث له من صاحبه و اتجه الى اللصوص و اخافهم كعادته كل يوم رجع اللصوص خائفين ، سممع صاحب القصر صيحات الحصان نزل صاحب القصر و اتجه تجاه حصانه الوفى و انهال عليه ضربا بالسوط و امر الحرس ان يذهبوا به الى حظيرة الخيول التى تجر عربات البضائع سمع اللصوص ما حدث فابتسموا وقالوا غدا سنتمكن من سرقة القصر و فى الصباح اخذ عمال القصر الحصان و قاموا بربطه فى احدى العربات وفى المساء ذهبوا به مرة اخرى الى حظيرة الخيول لم ينم الحصان لمعرفته بان اللصوص سياتون فى المساء و يسرقون القصر دون ان يشعر بهم الحرس و بالفعل جاء اللصوص و دخلوا القصر و سرقوا بعض مقتنيات القصر لكن صاحب القصر لم يلاحظ شيئا و يوما بعد يوم بدا صاحب القصر يشعر ان اغلى مقتنياته تقل يوما بعد يوم وفى احد الايام استيقظ كل من فى القصر على صيحات صاحب القصر ايها الحراس النيام لقد فهمت الان سبب صيحات حصانى الوفى قد كانت صيحاته تحمينى من اللصوص وانتم نيام لا تبالون لقد سرق منى اغلى مقتنيات قصرى فى الليل وانتم نيام احضروا لى حصانى الوفى اعيدوه الى اسطبل الخيول رجع الحصان الى اسطبل الخيول مرة اخرى و فى المساء جاء اللصوص الى القصر وكان صاحب القصر واقفا فى شرفة القصر دون ان يشعر بهم الحرس نادى صاحب القصر على الحراس امسكوا باللصوص نظر الحراس الى صاحب القصر و قالوا له انهم مسلحون و لا نستطيع الاقتراب منهم جرى صاحب القصر الى حصانه الوفى وقال له هاهم اللصوص خلصنى منهم نظر اليه الحصان فى صمت ثم رد عليه قائلا لم تفهم صيحاتى التى لم تكن من عاداتى لقد اسات فهمى وانا احميك وفعلت بى ما لا يليق بحصان اصيل لقد نهرتنى و عاملتنى معاملة سيئة جعلتنى اجر العربات ولم تكن تلك طبيعتى و ما اعتدت عليه والان و بعد ان عرفت سبب صيحاتى تريدنى ان احميك للاسف لم اصبح الان قادرا على حمايتك جر العربات افقدنى القدرة على الجرى و القفز بمهارة كما كنت من قبل جلس الحصان فى الارض ووضع راسه على الارض واغمض عينيه قائلا لصاحبه هذا ما جنته يدك .

_________________

avatar
مودي
عضو مميز
عضو مميز

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 480
تاريخ التسجيل : 01/01/2012
المزاج المزاج : كويس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى