المنتدى المصري الحر

مرحبا بك زائرنا الكريم في منتداك مستفيدا ومفيدا الرجاء التسجيل أو الدخول
يـــــــــــــارب احفظ مـــــــــصر


وفاة الفنانة وردة بأزمة قلبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وفاة الفنانة وردة بأزمة قلبية

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 18 مايو 2012, 12:03 am



الراحلة وردة الجزائرية

انتقلت الفنانة وردة اليوم الخميس الى رحمة الله تعالى اثر ازمة قلبية في منزلها بالقاهرة
الجدير بالذكر ان الفنانة وردة تبلغ 73 عاما
وانّا لله وأنّا اليه راجعون.
وقالت
نجاة مرافقة الفنانة وردة ومديرة أعمالها أن الوفاة حصلت في
الساعة السادسة وعشر دقائق بالتوقيت المحلي في منزلها المطل على كورنيش
النيل في منطقة المنيل، وأن الجنازة والدفن سيتمان في الجزائر، مؤكدة أن
الرئاسة الجزائرية ستقوم بإرسال طائرة خاصة لنقل الجثمان إلى هناك حيث
ستدفن في مقابر عائلتها، وذلك إثر أمر رئاسي صادر عن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة.

يشار إلى ان أخر أعمالها كان ألبوم "اللي ضاع من عمري" الذي طرحته من إنتاج مع شركة "روتانا"، كما كانت تستعد لتصوير أغنية جديدة منه، وتقديم البوم غنائي يعتمد على الديوتوهات مع عدد من الفنانين الشباب.


وردة مع زوجها الموسيقار الراحل بليغ حمدي
وولدت
الفنانة، وردة الجزائريَّة، واسمها الحقيقي وردة فتوكي في فرنسا عام 1939
لأبٍ جزائري وأم لبنانيَّة من عائلة يموت البيروتيَّة.

إمتهنت الغناء
في فرنسا وكانت تقدم أغانٍ لفنانين معروفين في ذلك الوقت مثل أم كلثوم،
وأسمهان، وعبد الحليم حافظ، وعادت مع والدتها إلى لبنان وهناك قدمت مجموعة
من الأغاني الخاصة بها.

كان يشرف
على تعليمها المغني التونسي الراحل، الصادق ثريا، في نادي والدها في فرنسا،
ثم بعد فترة أصبح لها فقرة خاصة في نادي والدها.

قدمت إلى
مصر سنة 1960 بدعوة من المنتج والمخرج حلمي رفلة الذي قدمها في أولى
بطولاتها السينمائية "ألمظ وعبده الحامولي" ليصبح فاتحة إقامتها المؤقتة
بالقاهرة، وطلب الرئيس المصري جمال عبد الناصر أن يضاف لها مقطع في أوبريت
"وطني الأكبر".

اعتزلت
الغناء لسنوات بعد زواجها، حتى طلبها الرئيس الجزائري هواري بومدين كي تغني
في عيد الاستقلال العاشر لبلدها عام 1972، بعدها عادت للغناء فانفصل عنها
زوجها جمال قصيري وكيل وزارة الاقتصاد الجزائري، فعادت إلى القاهرة،
وانطلقت مسيرتها من جديد وتزوجت الموسيقار المصري الراحل بليغ حمدي لتبدأ
معه رحلة غنائية استمرت على الرغم من طلاقها منه سنة 1979

كان
ميلادها الفني الحقيقي في أغنية (أوقاتي بتحلو) التي أطلقتها في عام 1979في
حفل فني مباشر من ألحان سيد مكاوي، كانت أم كلثوم تنوي تقديم هذه الأغنية
في عام 1975 لكنها ماتت. لتبقى الأغنية سنوات طويلة لدى سيد مكاوي حتى
غنتها وردة.

تعاونت وردة الجزائرية مع الملحن محمد عبد الوهاب، وقدمت مع الملحن صلاح الشرنوبي العمل الشهير (بتونس بيك).

شاركت
وردة الجزائرية في العديد من الأفلام منها "ألمظ وعبدو الحامولي" مع عادل
مأمون، ومع رشدي أباظة "أميرة العرب" و"حكايتي مع الزمن"، وكذلك تعاونت مع
حسن يوسف في فيلم "صوت الحب" وكان أول أفلامها السينمائية بعد عودتها من
الجزائر.



_________________
  خالص تحيات


 مواطن مصري حر

  
avatar
Admin
Admin
Admin

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2998
تاريخ التسجيل : 26/07/2011
المزاج المزاج : الله أكبر فوق الجميع

http://alshheidalmas.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تودع مصر ل «وردة» ملفوفة بالعلمين المصري والجزائري

مُساهمة من طرف مودي في الجمعة 18 مايو 2012, 6:30 pm




شُيعت الجمعة، جنازة المطربة الجزائرية، وردة، بمسجد صلاح الدين بالمنيل، بعد إصابتها بأزمة قلبية مفاجأة فارقت على إثرها الحياة عن عمر يناهز 73 عامًا.

حرص المئات من المصريين على المشاركة في تشييع المطربة الكبيرة التي ظهر جثمانها ملفوفًا بالعلمين المصري والجزائري، وقد حضر كل من هاني شاكر، والمنتج محسن جابر، ومحمود ياسين، وصلاح الشرنوبي، والسفير الجزائري، وممدوح الليثي، وهاني مهنى، وسامح الصريطي، ولبلبه.

وحرصت كل من فيفي عبده ونبيلة عبيد، على مرافقتها في السيارة التي نقلتها إلى المسجد، وتوجهوا جميعًا بعد صلاة الجمعة إلى مطار القاهرة الدولي حيث وصلت طائرة حربية فجر الجمعة قادمة من الجزائر، بأمر من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لنقل جثمانها، استعدادًا لدفنها في موطنها.

ومن المقرر أن يستمر العزاء في الجزائر لمدة ثلاثة أيام وبعدها بيوم واحد يعود ابنها رياض إلى القاهرة لتقبل واجب العزاء.

_________________

avatar
مودي
عضو مميز
عضو مميز

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 480
تاريخ التسجيل : 01/01/2012
المزاج المزاج : كويس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الراقصة دينا فى وداع وردة بمطار القاهرة

مُساهمة من طرف مودي في الجمعة 18 مايو 2012, 7:20 pm

على طريقة الجزائريين، ودعت الراقصة دينا بالزغاريد، الفنانة وردة
الجزائرية وسط حضور مكثف من محبى الفنانة الراحلة، الذين رافقوها حتى مطار
القاهرة الدولى، حيث تم نقلها إلى الطائرة الخاصة، التى أرسلها الرئيس
الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة، فى حضور السفير الجزائرى بالقاهرة، حيث
أقلعت الطائرة فى طريقها إلى الجزائر لاستكمال مراسم تشييع الجنازة هناك فى
مسقط رأسها.

وقد قامت سلطات مطار القاهرة الدولى بإنهاء إجراءات شحن الجثمان بكل سهولة
وسرعة على الطائرة الخاصة، التى أمر بإرسالها الرئيس الجزائرى، حيث سمحت
سلطات الأمن بالمطار بدخول الجثمان الذى نقل من مقر إقامتها بالمنيل إلى
المطار من باب قرية البضائع بالمطار، وكان يرافقه الملحن صلاح الشرنوبى
والإذاعى وجدى الحكيم والراقصة دينا، وتم إنزال الجثمان ملفوفا بعلمى مصر
والجزائر من السيارة التى نقلته ليتم شحنه على الطائرة الجزائرية الخاصة،
والتى أقلعت به لدفنه فى الجزائر، حيث رافق الجثمان أثناء السفر من القاهرة
إلى الجزائر نذير العرباوى سفير الجزائر بالقاهرة ويرافقه فردان من
السفارة.





_________________

avatar
مودي
عضو مميز
عضو مميز

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 480
تاريخ التسجيل : 01/01/2012
المزاج المزاج : كويس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى